الرئيسية / الأخبار / محامي لمجرّد: جلسة جديدة لـ”المعلّم” قبل متمّ العام

محامي لمجرّد: جلسة جديدة لـ”المعلّم” قبل متمّ العام

بدا محامي المغني المغربي سعد المجرد متفائلا وهو يؤكد أن هناك عناصر جديدة تهم قضيته، من شأنها أن تكون في صالحه.

وقال إبراهيم الراشيدي، محامي المجرد، في تصريح لهسبريس، إن القضاء الفرنسي سيعمل على تحديد جلسة لاستئناف متابعة سعد في حالة سراح قبل نهاية الشهر الجاري، وهو ما من شأنه أن يحمل أخبارا سعيدة لمعجبي الفنان المغربي وعائلته.

وأوضح المحامي ذاته أن هناك معطيات وعناصر جديدة ظهرت في قضية المجرد سيتم عرضها أمام القضاء الفرنسي، وهو ما من شأنه أن يجعل الحكم لصالح المغني المغربي هذه المرة، رافضا الإدلاء بهذه المعطيات قبل موعد جلسة الاستئناف.

يذكر أن أقاويل كثيرة روجت حول قضية الفنان المغربي سعد المجرد، بداية من تلك التي تفيد بأنه اعترف بمثليته الجنسية من أجل التنصل من التهمة الموجهة إليه، مرورا بكون دفاعه يحاول التفاوض مع المدعية من أجل التنازل عن القضية مقابل مبلغ من المال، ووصولا إلى أنه تم الإفراج عنه مقابل كفالة، وكل ذلك يكذبه محامي سعد، داعيا إلى “ضرورة تحري الصدق قبل نشر أي معلومات إعلاميا، مع وجوب احترام تحريات القضاء”.

وتعد أبرز الإيجابيات التي عرفها مسار القضية هي تنازل النيابة العامة الأمريكية عن تهمة الاغتصاب التي كانت وجهت للمجرد سنة 2010، وهو ما يمكن أن ينعكس إيجابا على تهمة الاغتصاب الموجهة له بفرنسا.

وسبق أن أكدت محامية فرنسية، في تصريح سابق لهسبريس، أن التهم الموجهة للمجرد تتراوح الأحكام فيها ما بين عشر سنوات و30 سنة، وأنه حتى في حالة ما إذا تنازلت صاحبة الدعوى فإن التحقيق سيتواصل لأن “القضاء تم تجنيده”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *