مصطفى رامزي 

في إطار مشروع مبادرة “قافلتي” الخيرية، الذي يُنفّذه متطوعون شباب من سوس، نظمت كل من جمعية فضاء بلادي للتنمية والتعاون وجمعية الخير للبيئة والتضامن، بتنسيق مع “متطوعي مبادرة قافلتي” وبشراكة مع جمعية شباب إدبوهوش للتنمية الاجتماعية، سلسلة من الأنشطة الاجتماعية والتضامنية والطبية لفائدة ساكنة دوار “إدبوهوش”، المتواجد بجماعة “إبضر” الجبيلة ضواحي إقليم سيدي إفني؛ وذلك طيلة خمسة أيام 3-4-5-6-7 ماي الجاري.

ويأتي التدخّل التطوعي لشباب “قافلتي” الذي تم إختتامه أمس الأحد، ضمن سلسلة قوافلها التضامنية، تحت شعارها الدائم “قافلتي.. نبع الخير والعطاء”، ضمن النسخة الثانية لهذه المبادرة خلال موسمها الثاني2016/2017.

هذا وانطلقت الأنشطة المبرمجة لمبادرة قافلتي بالدوار، بترميم وإصلاح مرافق وقاعات بمجموعة مدارس علي الدرقاوي الابتدائية، ضمت أعمال الطلاء والبستنة والتشجير، ورسم جداريات، فضلا عن صيانة وتجهيز المرافق الصحية، وإصلاح كهرباء المؤسسة.

استفاد أزيد من 380 من ساكنة المنطقة من خدمات حملة طبية مجانية ومتعددة التخصصات، تخللتها إجراء فحوصات وتوزيع أدوية، فضلا عن فقرات تحسيسية وتوعوية حول أمراض السكري والضغط الدموي والتدخلات المستعجلة وأمراض النساء والوقاية من مختلف الأمراض والأوبئة، وذلك بمشاركة كل من جمعية سوس لداء السكري بأيت ملول والجمعية الوطنية للمساعدين التقنيين بالمغرب فرع أكادير وجمعية تودرت لصيادلة تيزنيت وأطباء متطوعين.

وشهد اليوم الختامي لهذه المبادرة التطوعية، تنظيم صبحية تربوية وتنشيطية لفائدة أطفال المنطقة، حيث استفاد منها أزيد من 200 طفلة وطفل. كما تخللت هذه الصبحية فقرات بهلوانية ورقصات وأناشيد تربوية ومسابقات، بالإضافة إلى توزيع الحلويات والألعاب والجوائز التقديرية على التلاميذ المتفوقين دراسيا بالمدرسة وكذا على أطفال الدوار من أجل إدخال الفرحة والسرور على محياهم.

كما أنه ومواكبة لهذا النشاط الاجتماعي الخيري، وفي إطار الأهداف الإنسانية التي ترمي “مبادرة قافلتي” الخيرية وجمعية إدبوهوش للتنمية الاجتماعية إلى تحقيقها بالمنطقة، جرى توزيع مجموعة مهمة من المساعدات الاجتماعية عبارة عن ملابس وأحذية وكتب، استفادت منها حوالي 80 أسرة معوزة.

جدير بالذكر أن مبادرة “قافلتي الخيرية، تتكون من فريق خيري تنموي مجتمعي يسعى إلى الارتقاء بالمجتمع ومحاولة صنع إنسان متطوع نموذجي قادر على تحقيق أهدافه والنهوض بمنطقته ووطنه. كما أنها تستهدف دائما المناطق القروية النائية في شتى المجالات التطوعية التربوية الثقافية والاجتماعية والتضامنية والبيئية.

انفو سوس