تحت شعار « إفريقيا في قلب الحدث: إرث مشترك ومستقبل مندمج »، تنظم جمعية المستقبل لتربية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة المهرجان الدولي الأول للتراث الشعبي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 26 أبريل إلى 3 ماي 2017 بفضاءات مختلفة بتراب مدينة الرباط.

المهرجان سيعرف مشاركة فنانين مغاربة وأفارقة في فن التراث الشعبي من  خلال لوحات تجسد الموروث الثقافي والشعبي المغربي والإفريقي، وكذا عرض للوحات في الفن التشكيلي والتصميم الكوريكرافي، كما سيعرف المهرجان كرنفال لفرق من التراث، كناوة، عيساوة، عبيدات الرمى، الدقة المراكشية وفرق إفريقية وعرض لدمى كبيرة .

وسيتوج هذا البرنامج بحفل ختامي بقاعة علال الفاسي أكدال يوم 3 ماي 2017، سيتضمن مشاركة مجموعة من الفنانين الدوليين والمغاربة الذين لهم إسهامات في التراث الشعبي المغربي